اللهم نسألك كما اختصمنا فيك فى الدنيا أن تجمعنا فيك فى الآخرة بما اختلفنا فيه من الحق بإذنك ، اللهم بقولك {ونزعنا ما فى صدورهم من غل} فانزعه عنا فى الدنيا قبل الآخرة {ولا تجعل فى قلوبنا غلا للذين آمنوا} ، واجعلنا ومن اختصمنا معهم فيك {أخوانا على سرر متقابلين}
------------------------------------------
------------------------------------------

مقدمة

المقصود من هذه المدونة هو بيان أهل السنة والجماعة الحقيقيين كما ذكره الجماهير المجمهرة من علماء الأمة الإسلامية سواء المتقدمين منهم أو المتأخرين ، ومن كافة أقطار الإسلام .
هذه المدونة تناقش ما تحاول أن تشيعه الوهابية على أنه من مسلمات الفكر الإسلامى وأنه محل إجماع بين علماء المسلمين ، والحقيقة ليست كذلك ، إن ما قامت به الحركة الوهابية ودعت إليه من مقولات خاصة خلال السبعين سنة الماضية هو أكبر عملية لتزييف الفكر والتاريخ الإسلامى الصحيح
لهذا لا ينبغى للإنسان أن يغلق نفسه على مقولات الوهابية ودعاة السلفية ، ويستجيب لكل ضغوطهم وإرهابهم الفكرى وتبديعهم لجماهير العلماء بل وتكفيرهم فى كثير من الأحيان .
هذه المدونة أيضا تقدم نماذج حقيقية لكيفية مناقشة العلماء للقضايا وكيفية تفهمهم لها .
علينا ألا نسمع لرأى واحد ، ونغلق أعيننا وآذاننا دون أن نسمع آراء بقية العلماء ، وهذه إحدى إشكالات الصورة الزائفة للحياة الدينية الإسلامية التى تحاول أن تصبغنا بها الوهابية : الانغلاق ، والتعميم ، وهما وجهان لعملة واحدة ، رغم الدعوى الزائفة والكاذبة بالاجتهاد التى ما أريد بها إلا ترك المستقر والثابت والصحيح واتباع بدعهم وآرائهم الشاذة وأفكارهم المغلوطة

الاثنين، 22 أكتوبر، 2007

21 - سعادة الدارين فى الرد على الفرقتين - الوهابية ومقلدة الظاهرية

بسم الله الرحمن الرحيم
نعتذر للسادة القراء عن التأخير ، حيث أخذ إعداد الكتاب جهدا كبيرا ، وسنوالى وضع باقى الكتاب تباعا إن شاء الله تعالى .
ومع شهرة الكتاب لا أجدنى بحاجة إلى كتابة شىء عنه ، وقد كان الحصول عليه صعبا للغاية منذ سنوات قريبة ، ووفق الله بعض دور النشر مؤخرا لطباعته أحدها بموريتانيا ، والأخرى بالإمارات ، والآن نتيحه على الشبكة الألكترونية ، مصورا عن نسخة مكتبة السادة الكردية نفعنا الله بهم ، ومن العجيب أن للكتاب عدة نسخة محفوظة بدار الكتب المصرية ، مفقود منها المجلد الأول من الجميع ، وعبثا حاولنا تصويره من هناك فلم نفلح ، واستعنا ببعض ذوى الشأن هناك لمحاولة التصوير من الكتاب مباشرة أو من الميكروفيش ، فلم نحصل إلا على المجلد الثانى ، ولا أدرى ما السبب .
فقط أقول : كان المشايخ ولا زالوا يوصون بقراءة هذا الكتاب .
برجاء متابعة الملفات ، وتحميلها من خلال الرابط التالى ، حيث قمنا بتقسيم الكتاب إلى عدة ملفات ، ونرفعها أولا بأولا :
http://esamanas100.googlepages.com/سعادةالدارينفىالردعلىالفرقتينالوهابيةومق

ليست هناك تعليقات: